[ إضاءات ]

"من علمني حرفا... صرت به حرا" أستاذي سيف الدين .....| | | | |..... "هناك فرق بين أن تكون عالما، وأن تكون إنسانا" كولن .....| | | | |..... "إن الدعاة اليوم لا يفتقرون إلي الإخلاص... وإنما في كثير من الأحيان إلي الحكمة" أستاذتي هبة .....| | | | |..... "الاجتهاد مبدأ الحركة في الإسلام" محمد إقبال .....| | | | |..... "الطاقة الإبداعية بحد ذاتها مطلب شرعي ومقصد إيماني‏" فالإبداع "صنو الاجتهاد، ورديف له، من الصعب أن ينفك أي منهما عن الآخر" طه جابر العلواني .....| | | | |..... "ولا تزال الدنيا عامرة وديار المسلمين في سلام ما أخبتت النفوس وهبطت ساجدة تردد: "رب زدني علما" محمد أحمد الراشد .....| | | | |..... السياسة ما كان من الأفعال بحيث يكون الناس به أقرب إلى الصلاح وأبعد عن الفساد، وإن لم يشرعه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا نزل به وحي، فإن أردت بقولك: لا سياسة إلا ما وافق الشرع: أي لم يخالف ما نطق به الشرع فصحيح، وإن أردت ما نطق به الشرع فغلط وتغليط للصحابة" الإمام ابن عقيل الحنبلي .....| | | | |..... "طلب الحرية مقدم علي تطبيق الشريعة... تقديم ترتيب، لا تقديم تفضيل" فهمي هويدي .....| | | | |..... "الإنسان المعاصر إنسان ذو بعد واحد، فاقد الهوية، وصاحب نزعة استهلاكية، وقليل الحساسية تجاه الغير، ويعاني عزلة وضياعا، وهو أسير المرحلة الراهنة، والسرعة الفائقة، والوقائع السريعة الكفيلة بأن تُنسيه ما قبلها، وتتركه يتحفّز لما بعدها" مدرسة فرانكفورت .....| | | | |.....

الثلاثاء، صفر 23، 1428

بحبك يا فيبس!

بحبك يا فيبس...
لإن الحب علينا حق...

بحبك بكل ما فيك...
بحلاوتك...
وقساوتك...
بذكاوتك...
وغباوتك...
بمرارتك...
وطعامتك...
بفرحك...
ونكدك...
باستذكائك...
واستعباطتك...
واستغبائك...
واستهبالك...
واستسهلالك...

بحبك لإني لقيت فيك حاجات كتير كنت محتاجها، وما كنتش عارف إني محتاجها!
بس إنت كنت عارفة!

بحبك لإنك خلتيني
أنا...
قبلتيني زي ما
أنا...
وحبيتيني زي ما
أنا...

إديتني اللي عمري ما كنت هلاقيه في أي حتة تانية...
صدقيني... بحبك!

بحبك لإني لقيك عشانك وليكي وفيك أب تاني، وأم كمان...
د. سيف، ود. نادية: "في هذا السياق" والله بحبكوا جدا جدا جدا، ربنا وحده يعلم إنتوا بالنسبة لي إيه...
ربنا يحفظكم، ويعلمكم، ويرفعكم، وينصركم، ويشفيكم، ويؤيدكم، ويقويكم، ويبارك فيكم، وفي عمركم، ويحبكم، ويرضى عنكم، ويرضيكم، ويدخلكم جنته في الفردوس الأعلى.

وربنا بحبك...!

عمري ما هانسى يا فيبس إن فيك قابلت "الحتة الصغيرة":
عمور...
عمرو: والله مش عارف أقولك إيه، بس واضح إننا هنفضل نقول الجملة إياها لبعض حتى في الجنة -!- يللا أدي جملة اعتراضية عشان ما تزعلش...
المهم خلينا في الموضوع: بص يا
عمرو: مش هأقولك زي كل مرة ما بنقول: "قد تحمل الكلمات المعاني، ولكنها تعجز عن حمل المشاعر"، -إيه ده؟ دا أنا قلتها خلاص!-... يا ابن اللذينا...
طيب، بص يا ابني من الآخر: والله بحبك في الله جدا طحينة، ربنا يجمعنا في الجنة في فردوسه الأعلي...

لأ وإيه، عارف؟ هانفتح جامعة هناك! أيوة أُمَّال، ونعلِّم الناس وندرس للعيال أي حاجة من "العك" بتاعنا ده...
وأعزمك عندي سنة -ما إحنا فضينا بقى يا شقيق- في "جنة بارك"، ولا أقولك بلاش، اسمها "روضة الجنة" -أكيد مش هيكون فيه أزمة هُوية في الجنة كمان-... ولا إيه؟
وليك عندي يا سيدي هدية جامدة طحن، لأ لأ يا صاحبي! ما تخليش مخك ياخدك لبعيد، أنا نفسي مش عارف هي إيه دلوقتي، بس إن شاء الله هأكون أول واحد يدي هدية زيها لحد في الجنة إن شاء الله...

بالنسبة لي:

"فيه ناس بتحب بعضها... بس فيه عمرو وعبدو"

... بس خلاص!

فيبس... لو مش كفاية كل اللي فات عشان أحبك -، رغم إن ضفر أصغر وأرفع وأقصر صباع، في رجل عمرو الشمال اللي ريحتها عمرها ما كانت وحشة كفاية-...
فوالله هما كتير عليا: دفعتي العبقرية -وفي رواية أخرى: الضايعة، فاهم يا ابني ويا بنتي منك ليه-، مش هأقولكم بحبكم أد إيه، وأنا عارف إنتم بتحبوني قد بيه -وسي كمان-...
بس كفاية اللي اتحكالي عنكوا لما كنت في العناية المركزة... مش هأقول لكم غير اللي كنت بقولهولكم، وأنا بين الحياة والموت:

"باحيبوكوووووم...يا أحلى دفعاااااة"

وائل... ميرو... زيكو... أحمد... جيدو... أمينو... طيفة... هيثم... فضالي... معتز... إسلام... هبة... هبة... هالة... سمر... ريم... دينا... قصبي... ألفي... نصر... مي... عليبة... ياسمين... دينا... كيمو اللي رايح النيجر... محرم... رزان... عاشور... نصر... مي... أماني... سيسو... حكيم... منى في لندن... آية... وسلمى... أبو صلاح... نسمة... شعيب... إيناس... نايري... ونهال... غادة... علوة اللي بيقولوله علي... لمياء... سارة... مصطفى... أميرة... زيد... سمية... سناء... وضحى... كيمو... محيي... ماهي... ماجد... آيات... خالد... إيمان... حمدي... مايا... محمود اللي بقول له عمر...

ولا بلاش!
مش هأقول أسماء أو حسنية دلوقتي عشان لسا فيه كلام كتير هأكتبه في مرة تانية، ويمكن تالتة كمان إن شاء الله...

فيبس...
بجد وحشتني القعدة علي الأرض جواك، وعلي السلم براك، والفراشين اللي بيفضلوا يجروا ورانا ويقوللنا: "العميدة، العميدة..."، و"ممنوع القعدة علي الأرض"!

فيبس...
وحشتني مكتبتك القديمة اللي أجدد كتاب فيها مش عارف من كام قبل الميلاد...
وحشتني المحاضرات اللي بنقعد نسمع فيها دكاترة يمكن ما يستاهلوش يدخلوا الجامعة من أصله...
وحشني أكتر -مش هأقول الدكاترة- العباقرة اللي قابلناهم فيك... رغم إن عددهم أقل من الأولانيين، بس هما الواحد/ ة منهم بألف من التانيين/ ات، ده باعتبار إن المقارنة بينهم تجوز أو قد تصح أساسا!

يا جماعة، بس حد يقوللي هي الأخت
فيبس بيتها فين؟ عشان أروح أخطبها من البابي بتاعها!

هناك 12 تعليقًا:

غير معرف يقول...

أحبك الذى أحببيني فيه يا ابن خلدون

بجد بجد

حبي ليك ضخم
.......

مع إنه قل شوية بعد ما طرقعتنى فى

معاد يوم الثلاثاء

.......

عمري ما تخيلت إنك هتنسى صحاب عمرك يوم ما تتكسي وتنضف وتقعد فى كوستا

Sanaa El-Banna يقول...

يحمييييييييييك يا عبد الرحمن
يا بنى نعمل أيه بس ..على سيرة سمعة الدفعة دكتور معتز مش عاوز يعملننا بروجكت عشان سأل عنا طلعنا فل وعشرة ورد
بفكر جدياً إنى أروح أكلمه عشان الموضوع ده .
يلللا خيييييييييييييييييييير

Sanaa El-Banna يقول...

على سيرة د.سيف ود .نادية
أبى مرةكنت بحكيله على كام مغامرة وانا مهيسة فى الكلية ..فجات سيرة د.سيف لما عملت عرض كتاب الجابرى ,وقلتله على التهييس التمام يوميها ,,وبعدين قعدت اقوله يا بابا انت مش هتصدق .د.سيف كان طيب ومتفاهم لدرجة انى شكيت فى نفسى .أنا متاكدة انى هيست فى المحاضرة ..وهو متأكد انى هابقى أحسن . قالى :مارحتيش بعيد ..من سيف الإسلام لسيف الدين
:))
يحميييك يا د.سيف
يحميييكى يا د.نادية
يحمييييكى ويرزقكم الدرجات العلى فى الدنيا والآخرة

عمرو طموح يقول...

عبدوووووووون...

هي أهم حاجة في الحياة الكلية عن حب - زي الجواز عن حب كده - عشان لو بتحبها هتستحملها مهما كان... زيي مثلا... مستحملها مهما كانت النتيجة اللي أنا مستنيها اليومين دول... بس يا ريت يا فيبس تخلي نتيجتي عندك شوية شويتين تلاتة، مش مهم أعرفها دلوقتي خااااااااااااااااااااالص...

بمناسبة "الحتة الصغيرة" أولا مش هنسي لحظة افتكاسة هذا التعبير، ثانيا، ايه هي اللحظة؟ كنت أنا مع عمك مجدي و جعلوني علي كوبري الجامعة، و انت أكيد في بيتكو بعد الحادثة العبقرية،الغريب و العجيب و المدهش إني في البداية علي أول كوبري الجامعة الموبايل فصل شحن، فتحته و كلمتك تاني، و سبحان الله فضل شغال بعدها لمدة حوالي نص ساعة - مسافة كوبري الجامعة كلتها سيرا علي الأقدام - و برضه فضل مفتوح بعدها... و ساعتها حسيت إن إما موبايلي عبقري، و إم إنه من كتر ما احنا الاتنين حاجة واحدة الموبايلات بتتشحن من بعضها و احنا بنتكلم:)

يللا يا عم الحتة الكبيرة...

حاجة كده بمناسبة الداكترة العباقرة، و العباقرة برضه، و كل واحد يفهمها براحته،كل أما بسمع لعمو سيف بحس إني إنسان محترم لشخصه و عقله و عقليته، و للأسف بدخل محاضرات تانية، بحس بقمة الاستهانة بالبشر اللي قاعدين دول، و التعامل معاهم علي إنهم شوية أوعية تملأ و تعبأ بما شاء الشخص المسئول عن ملئها.... تبا لكل من عمل فينا كده... بجد تبا لهم... و سبب مهم جدا - غير السبب القيمي المبدئي الموضوعي اللي أنا قلته ده-في كده إني أساسا مش بتاع حفظ، فبالتالي بجيب معاهم درجات جامدة طحن...

أراك أمس...

عمرو طموح يقول...

معلش تعليق يضاف...

صحيح يا رفعت...

هو حد جاب سيرتك دلوقتي...

الموضوع كله عن فيبس و الفيبساوية...

ايه اللي يحشر واحد إعلامي زيك في الليلة...؟؟؟

يللا يابني من هنا...

و بعدين معلش يعني... هو مبقاش الا انت اللي تتكلم عن نضف و اتكسي و بقي يقعد علي كوستا.... يللا يللا... هش هش

و بعدين ايه يعني أما يطرقعك في معاد... ده مهم و مفيد جدا للي زيك...

عبدو بن خلدون يقول...

ابن رفعت،
أول ما شوفت مجهول بيقول كوستا، قولت حاجة من اتنين
!إما عمرو، أو عمرو قال لحد
وطبعا لإن الاحتمال الأول غير وارد أساسا؛ لإن مستواه أكبر من كده بشويتين تلاتة أربعة ستة سبعة تمانية عشرة سبعة وعشرين... بتعرف تعد لغاية كام؟

عبدو بن خلدون يقول...

الاحتمال التاني والأخير: إن عمرو يكون قال لحد، قلت غالبا هو كده، وغالبا أكتر البني آدم ده فضيلتك، خصوصا إن إنت قابلته يوم التلات يا معلم، وبالأخص إن "حبي ليك ضخم"...

والله أنا ما كنتش ناوي أرد... وإياك ما تعتبر ده رد...

أنا بس حبيت أعلق وأقولك إيه اللي حشرك هنا يا بني آدم؟
قلنا فيبساوية... ومش أي حد فيبساوي لا مؤاخذة
أقل حاجة هأقولهالك إن الاتنين الفيبساوية اللي علقوا علقوا مرتين... أما إنت يا بأف
علقت مية واحية... مستويات بقي
هوا حد كلمك أصلا
وبعدين ما إنت كان تدوينة لوحدك
وعجبي

Sanaa El-Banna يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

سعيدة بوجود حاجة لينا(فيبساوية

جميلة وانا كمان حاسة بيها يا سناء على ملاحظتك اننا بقينا مش فى التوهان()

على باب الله يقول...

السلام عليكم على عاشقي معشوقتي و محبي حبيبتي....فيها قضيت أحلى أيامي (خصوصا الدور الثالث) و ان كانت المسافة تعجز عن ايصال شوقي فاني أبعثه خلالكم...أسألها اخوة لا تنقطع و علما به ينتفع و عالما لا يكل من قول الحق و العمل به و ....يحمييككككك

غير معرف يقول...

لحظة
ستووووب
لاوم تلاحظوا إن بداخل أسرة الفيبس
فى أسرة يحمييك/ى/م/ن/ويحميه/ا/م
دى أرة أتشرفت بالتعرف عليها تدريجياً
واللى لسه مش عارفها
يبقى لا مؤاخدة فيبساوى سكة

غير معرف يقول...

صحيح انا مش فيبساوية انا اعلامية لكن دائما ما أشعر بوجود ارتباط فظيع بين تلك الكليتين ليس فقط لان كلية الاعلام كانت في الاساس داخل كلية الاقتصاد و العلوم السياسية حتى بعد انفصالهم أشعر دائما أن كليتي بنيت على نفس الطراز وانا شخصيا اكن لهذه الكلية حبا جما وكنت دائما ما أقول لأصدقائي أن هناك أماكن لن أنساها مادمت حية لأنني أشعر بوجود ارتباط وثيق بيني و بين المكان نفسه فأكون سعيدة لمجرد وجودي بتلك الأماكن و هي مدرستي و كليتي و جريدة الاهرام وكلية الاقتصاد و العلوم السياسية و لا أعلم سبب مقنع يجعلني أقع في حبها و لكني فعلا أعشقها وأحن اليها كثيراو دائما ما أتمنى أن تكون أفضل كلية بعد كليتي طبعا د.نادية و د. سيف من أفضل الدكاترة اللي شفتهم في حياتي و يارب يديهم الصحة و طولت العمر لأنهم أثروا جدا في شخصيتي ولهم فضل على و بصمة
بجد يا عبد الرحمن خلتني اعيط و انا بكتب الكلام ده بجد ربنا يحميك و يفتح عليك و يصطنعك لنفسه ويصنعك على عينه ويجعلك خالصا لوجهه الكريم و صلى الله على سيدنا حمد وعلى اله و صحبه و سلم

مروة علاء الدين كامل