[ إضاءات ]

"من علمني حرفا... صرت به حرا" أستاذي سيف الدين .....| | | | |..... "هناك فرق بين أن تكون عالما، وأن تكون إنسانا" كولن .....| | | | |..... "إن الدعاة اليوم لا يفتقرون إلي الإخلاص... وإنما في كثير من الأحيان إلي الحكمة" أستاذتي هبة .....| | | | |..... "الاجتهاد مبدأ الحركة في الإسلام" محمد إقبال .....| | | | |..... "الطاقة الإبداعية بحد ذاتها مطلب شرعي ومقصد إيماني‏" فالإبداع "صنو الاجتهاد، ورديف له، من الصعب أن ينفك أي منهما عن الآخر" طه جابر العلواني .....| | | | |..... "ولا تزال الدنيا عامرة وديار المسلمين في سلام ما أخبتت النفوس وهبطت ساجدة تردد: "رب زدني علما" محمد أحمد الراشد .....| | | | |..... السياسة ما كان من الأفعال بحيث يكون الناس به أقرب إلى الصلاح وأبعد عن الفساد، وإن لم يشرعه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا نزل به وحي، فإن أردت بقولك: لا سياسة إلا ما وافق الشرع: أي لم يخالف ما نطق به الشرع فصحيح، وإن أردت ما نطق به الشرع فغلط وتغليط للصحابة" الإمام ابن عقيل الحنبلي .....| | | | |..... "طلب الحرية مقدم علي تطبيق الشريعة... تقديم ترتيب، لا تقديم تفضيل" فهمي هويدي .....| | | | |..... "الإنسان المعاصر إنسان ذو بعد واحد، فاقد الهوية، وصاحب نزعة استهلاكية، وقليل الحساسية تجاه الغير، ويعاني عزلة وضياعا، وهو أسير المرحلة الراهنة، والسرعة الفائقة، والوقائع السريعة الكفيلة بأن تُنسيه ما قبلها، وتتركه يتحفّز لما بعدها" مدرسة فرانكفورت .....| | | | |.....

الجمعة، شعبان 25، 1428

فخور بهذا الرجل... حضرة المعتقل أبي!



فخور أني ابن هذا الرجل...

هذا الإنسان حسام أبو بكر الصديق...




الهادئ الذي لا تجد أفضل منه كي تحدثه... ربما لا يكون أحسن من يسمعك، لكنه بلا شك أفضل من يستمع إليك...





العاقل المحب، لا تدفعه عاطفته إلي فعل ما قد يندم عليه، ولا يقيده عقله عن لمسة عطف حانية، أو قبلة ود دافئة، أو همسة حب خافتة...





المناضل الذي بذل عمره وصحته في سبيل خير هذا البلد... فنهاره وليله وهبه لله، يقضي أيامه ولياليه بين عمله الحياتي، ورعاية بيته وتربية أهله، وصلة رحمه وعائلته، وتعليم الناس وتنوير حياتهم، وتعمير هذا البلد والسعي من أجل نهضته وتطوره، والعمل المدني والدعوي في سبيل رفعة -وإبراهيم طبعا- هذا البلد وهذه الأمة.






المحب الذي لا تمنعه انشغالاته عن أبنائه، فرغم إني سعات كنت بشوفه مرة كل أربع خمس أيام، لكن لا تستطيع تجد أبا وابنا علي مثل هذا الحب والتفاهم والثقة والتفاني...







القانع المتصدق بعلمه ووقته وجهده وعرقه من أجل وطنه، وكم من مرة جاءته الفرصة كي يخرج من ضيق هذا البلد إلي سعة الدنيا، ومن ذل أهل هذا الوطن المسلوب إلي مكان يأمن فيه المرء علي عزته وكرامة أبنائه... ولكنه آثر سعة الدنيا والآخرة علي دنيا حقيرة فانية، واختار أن يعيش في هذا البلد الذليل أهله، المطحون شعبه؛ ليحيل ليله نهارا وينشر فيه العدل والرحمة والحرية بعد أن ملأها الطغاة ظلما واستكبارا...






الحر، الذي لم تكبله الدنيا بنعيمها، ولم يأسره أحد بماله، ولم يقيده الظالمون، حتى وإن قيدوا يديه، فروحه طليقة عصية علي الأسر، وإرادته رهيفة مستعصية علي الكسر...
لم تكن الحرية أبدا شعارا يرفعه، أو بروازا يعلقه، كانت سلوك حياته ومنهجه في تربية أبنائه، كم من مرة اختلفنا في أمور تخصني، فقدم رأيي علي رأيه، وفضل راحتي علي راحته، ولا يقلل ذلك من طاعتي له إذا أمرني، ولكنه رباط الحب، والمسئولية، وبناء الإنسان الحر يأتي أولا.






المكافح في سبيل مبادئه، المناضل من أجل حرية هذا البلد، من أجل كرامة أهل هذا البلد، لم يبدله اضطراب الصفوف، ولا صوت أقدام العسكر الغليظة، ولا تراجع صديق، ولا شماتة عدو...





الثابت علي مبادئه التي آمن بها، وعلي طريقه الذي اقتنع به، رغم كيد الكائدين، وتدبير الشياطين، وإفساد الظلمة المفسدين، وطغيان المستبدين... من رأي الناس تتخطف من حوله، فما وهن ولا لان، ولا ضعف، ولا استكان...



لا مؤاخذة يا أبويا، عارف إنك هتضايق عشان مش بتحب حد -ولا سبت كمان- يتكلم عنك، بس أنا ما قلتش حاجة أصلا...
آسف كمان إني اتكلمت عنك من غير ما اتكلم عن نصك التاني: رفقية دربك وشريكة حياتك: أمي... بس للأسف لو اتكلمت عنكم إنتوا الاتنين في تدوينة واحدة ممكن البلوجر يقع... فسامحني بقى، هاضطر أضحي من أجل الإنسانية وأحافظ علي البلوجر سليم... ربنا يخلي لينا البلوجر.



ربنا يخليكوا لينا: أبي وأماه/ أبتاه وأماه برده/ دادي ومام/ بابا وماما/ بابتي ومامتي... اللهم احفظ والديّ، وكل إخواننا وأخواتنا، وكل أباءنا وأمهاتنا، وكل حر وكل حرة، وكل شريف وكل شريفة علي ظهر هذا الكوكب الأزرق.


Get this widget Share Track details



من غير كلام كتير...
دادي،
أنا فخور بيك... بحبك في الله!



أبويا اللي بحبه...
في يوم من الأيام اتعلمت منك إن الدنيا دي صغيرة قوي؛ لإنها كبيرة جدا، وفي الوقت نفسه -سايمالتينياصلي يعني- كبيرة خالص، لإنها أصغر مما ينبغي.
أنت حر يا أبي، فما سجنوك ولا اعتقلوك، بل هم المسجونون، هم المسجونون داخل نفوسهم المريضة...
ترى أيستشعر كبيرهم هذا لمحة من نفسك المتوقدة، أو طرفة من عزيمتك المتوثبة، أو لمعة من همتك الماضية...

أبي...
حر أنت في زنزانتك، أما هو ففي قصره مسجون!

يا أبتِ،
لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها...
ولكن صدور الرجال تضيق!

بابا،
بحبك يا أحلى أب في الدنيا...
بحبك لإنك علمتني كل حاجة في الدنيا...
بحبك لإنك عملتلي أحلى حاجة في الدنيا...
كنت عايزني أكون نفسي، علمتني أكون نفسي: أكون عبدو، مش أكونك ولا أكون أي حد تاني في الدنيا...
علمتني إن جوا كل بني آدم جوهرته اللي مش ممكن أي حد -ولا سبت بالتأكيد- يلاقي زيها...
إن كل واحد لازم يدور علي جوهرته، ويلمعها وينضفها، وإن كل واحد عليه يخليها دائما منورة، علمتني إن حاجات كتير ممكن تنور الجوهرة، بس مفيش زي نور ربنا...

أبي...
ما تخافش علينا يا أبي، ربنا معانا، والحق معانا، والحب معانا، والخير معانا، والعدل معانا، والحرية معانا، والرحمة معانا، وأهل البلد دي هيبقوا معانا... وبكرة أفكرك يا حاج سحس!



تابعوا أيضا في السياق البتنجاني ذاته
1
أحمد + عبد الرحمن – عبد الرحمن = أحمد_نجوم الحيرة
ارفعوا أيديكم عن الإخوان_ابن توفيق
أنا المخ وهو العضلات_نجوم الحيرة
إن الليل زائل_نجوم الحيرة
ترن ترن... مين عالباب؟ أمن دولة... افتح!_نجوم الحيرة
حاجات لازم نفتكرها_يللا مش مهم
الحرية للدكتور العريان_مصراوي أوي
الحرية للدكترو عصام العريان واللي معاه_لسه عايش
حسبنا الله ونعم الوكيل_سمية العريان
خليك في حالك_نجوم الحيرة
ساكتين ليه_نجوم الحيرة
ساعات معدودات_نجوم الحيرة
السجن في حياة الإصلاحي عصام العريان_عبد المنعم محمود
شكرا سعادة الرائد... بالواو!_نجوم الحيرة
قولي لأ يا مصر_نجوم الحيرة
لحد إمتى_إبراهيم الهضيبي
اللعب مع الإخوان_نجوم الحيرة
المحجوبيين_يللا مش مهم
نظام داعر_يللا مش مهم
النيابة النهاردة قمة في المهزلة_أسماء العريان
يا بلادي_نجوم الحيرة
I sAw Egypt… They SAWed Egypt!_Nojoomol7era

هناك 9 تعليقات:

alnagar يقول...

عزيزي عبدو ابن خلدون
عرفت أباك وأحببت سمته وتواضعه
وأحببت سعة صدره وأفقه
كان يسمع أكثر مما يتكلم
كان يخرجنا من اطار المشكلة
الي اطار الحل ويساعدنا للوصول اليه
كان يسمع للكبير والصغير ويحترم كل رأي
كان يطرد عن القلوب الافكار والمشاعر
السلبية التي تصيبها بالاحباط
كان يكره أن يري انسانا بلا حركة
وبلا بذل وسعي يمضي فيه
كان يتكيف مع الواقع ويتعايش معه
وفي نفس الوقت يحاول تغييره بلا صدام
كان يؤمن دوما بالتدرج ويعلمنا سنة الصبر والانتظار لأن الزمن جزء من العلاج
كان بين الناس كواحد منهم لا يعرف أحدا من هو وماذا يفعل كان يعمل
في صمت ويغرس بذور الاصلاح والتطور التي
نحتاجها ونتطلع اليها
عبدو يا ابن خلدون من حقك
أن تفخر بأبيك ومن حقنا جميعا
أن نفخر به كنموذج للمواطن المصري
المعتز بدعوته والناجح في عمله
والمايسترو في بيته رغم انشغاله
أما عن والدتك فلن أتحدث عنها قبل أن تتحدث عنها أنت
ولكنها في عيني أكبر بكثير مما تتخيل
بارك الله في والدك وفي والدتك
وارفع رأسك
وقل
هذا أبي
وهذه أمي
.......
mostafa

عبدو بن خلدون يقول...



هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
وهذه
أمي

هذا
أبي
...وهذ

كفاية كده ولا إيه

محمود عاطف يقول...

ازيك يا بيه
بجد أنا عجبتني قوي يا عبدو احدى الجمل - والفيل حتى - اللي والدك قالهالك
الجملة بتاعة ان فيه حاجات كتير ممكن تنور الجوهرة الكامنة في كل واحد فينا ، بس مش زي نور ربنا
ياااااااااااااااااااااااه
بجد جملة رائعة ومعنى جميل وإحساس عالي قوي
ربنا يثبته ويفك أسره ، هو ومن معه

إلى لقاء يا إنسان

يلا مش مهم يقول...

كلمة واحدة هارد بيها علي كل اللي عملته فيا بالتدوينة دي

قشطة
عليك

قشدة
عليك

قشطات
عليك

يلا مش مهم

اسماء العـــــــريان يقول...

اليوم السبت الموافق 8-9

مؤتمر فى نقابة الصحفيين بعنوان

سجناء سبتمر بين الحاضر والماضى

ويحضره الاستاذ محمد عبد القدوس

بعد صلاة المغرب

ارجو ممن يريد التضامن ان يذهب

ارجو النشر

اسماء العـــــــريان يقول...

ربنا يرجعهولك بالسلامة

عبدو بن خلدون يقول...



أهو إنتي
!

sameh يقول...

لا تأسفنّ على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسـود كلابُ لا تحسبنّ برقصـها تعلـو على أسيادها فالاسدُ أسدٌ والكلابُ كلابُ تبقى الأسود مخيفةً في أسـرها حتى
وإن نبحتْ عليها كـــلابُ

استرها معانا يا رب يقول...

ازيك يا واد
انا عمك يا بن خلدون
بقي يوم ماجي اشوف ابوك متكنش موجود ويقولولي في تدريب واخرته العربية تتخبط
ها !!!! عرفتني ولا لسه ؟؟؟؟
يارب يارب يارب بحق هذه الايام من الشهر الكريم ان تخرجه هو ومن معه من هذا الظلم
..... عمك .....