[ إضاءات ]

"من علمني حرفا... صرت به حرا" أستاذي سيف الدين .....| | | | |..... "هناك فرق بين أن تكون عالما، وأن تكون إنسانا" كولن .....| | | | |..... "إن الدعاة اليوم لا يفتقرون إلي الإخلاص... وإنما في كثير من الأحيان إلي الحكمة" أستاذتي هبة .....| | | | |..... "الاجتهاد مبدأ الحركة في الإسلام" محمد إقبال .....| | | | |..... "الطاقة الإبداعية بحد ذاتها مطلب شرعي ومقصد إيماني‏" فالإبداع "صنو الاجتهاد، ورديف له، من الصعب أن ينفك أي منهما عن الآخر" طه جابر العلواني .....| | | | |..... "ولا تزال الدنيا عامرة وديار المسلمين في سلام ما أخبتت النفوس وهبطت ساجدة تردد: "رب زدني علما" محمد أحمد الراشد .....| | | | |..... السياسة ما كان من الأفعال بحيث يكون الناس به أقرب إلى الصلاح وأبعد عن الفساد، وإن لم يشرعه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا نزل به وحي، فإن أردت بقولك: لا سياسة إلا ما وافق الشرع: أي لم يخالف ما نطق به الشرع فصحيح، وإن أردت ما نطق به الشرع فغلط وتغليط للصحابة" الإمام ابن عقيل الحنبلي .....| | | | |..... "طلب الحرية مقدم علي تطبيق الشريعة... تقديم ترتيب، لا تقديم تفضيل" فهمي هويدي .....| | | | |..... "الإنسان المعاصر إنسان ذو بعد واحد، فاقد الهوية، وصاحب نزعة استهلاكية، وقليل الحساسية تجاه الغير، ويعاني عزلة وضياعا، وهو أسير المرحلة الراهنة، والسرعة الفائقة، والوقائع السريعة الكفيلة بأن تُنسيه ما قبلها، وتتركه يتحفّز لما بعدها" مدرسة فرانكفورت .....| | | | |.....

الثلاثاء، محرم 18، 1428

المسكوت عنه... في نص المجتمع والدولة


هذه؟



كلمات...!



ليست كلماتي... وإن كنت أتمنى!



هي حروف من نور أجراها الله علي لسان صدوق...
لسان أحد العلماء المُخْـلِصِين والمُخْـلَصِين والمُخَـلِّصين و"المِخَـلَصِين" -نحسبهم كذلك ولا نزكي علي الله أحدا-...


هي كما قال الكواكبي في مقدمة كتابه التحفة...



هي "كلمة حق وصرخة في واد... إن ذهبت اليوم مع الريح... لقد تذهب غداً بالأوتاد -!-"...



سمعتها في حلقة نقاشية قريبة، كانت تبحث في العلاقة بين الديني والسياسي...


اسمعوا...
وعوا...



"حاجة كده في الهامش":
ما بين هذين القوسين [ ] من عند أنا/ عندي.

- - - - -
أريد أن نخرج من بعض الشدة والحدة في النقاش إلي مسألة مهمة... يبدو -والله أعلم- من خلال حضوري من أول الجلسات أن حكاية العلاقة بين الديني والسياسي ليس فيها خلاف كبير -!-، هذا هو الموجود بالفعل... نحن قضيتنا مع النظام السياسي "علي بلاطة كده"... -"ومن الآخر"- قضيتنا مع الاستبداد والفساد...
ومن أجل ذلك سوف أتكلم عن المسكوت عنه في نص المجتمع والنظام...
[المسكوت عنه... ما هو؟]

المسكوت عنه هو أن الدستور حلية وزينة، ولا يطبق في الحقيقة، وهو هامش يكتب، والمسألة كلها في النهاية تعبر عن فائض كلام...
لا بأس!
"شوية مواطنة"... "شوية مش عارف إيه"... "شوية" أشياء من هذا القبيل...
إذاً الأمر هنا، والمشكلة هنا في النظام السياسي... في تركيبته، وبنيته، وعلاقاته، وسياساته... النظام صار نظاما ملهاة!
المسألة ترتبط هنا ببعض الظواهر العشوائية التي يريد النظام أن يجعل لها نظاما...
"الدستور موجود"...
يُلغى بقانون الطوارئ -!-...
هذه الحقيقة... "خلونا نتكلم كلام معدول"...
"إيه يعني الدستور؟!" -!-... الدستور يُلغي بقانون...
[المسكوت عنه أيضا ماذا يقول؟]
ماذا سيمنع في الدستور؟...

كل حزب فاعل قادر علي الممارسة والتأثير، يمنع من الاقتراب من العملية السياسية...
وكل حزب قادر علي إنهاء احتكار السلطة، ويدعو للحديث عن تداولها هو ممنوع؛ لأن...
لأن السلطة ملك لنا... "هوا كده"... هذا ما تقوله السلطة ليل نهار...
الحزب المطلوب إذا... هو حزب هزيل، لا شعبية له، لا يحرك الناس... فالمواطنون... ملك لنا!...
هذه هي المواطنة الجديدة التي ستوضع في الدستور!
ملك لنا ضمن عقد إذعاني...
نحن نقوم من النوم كل يوم في الصباح لنعمل تدريبات الصباح الإذعانية! في المؤسسات الحكومية، وفي كل شيء.
المواطنة بنية حقيقية... وبنية دستورية... وبنية تحتية... وبنية اقتصادية... هذه هي المواطنة التي نعرفها.
المواطنة...
في مرة من المرات سألوا بعد أن عملوا وثيقة الحزب الوطني الخاصة بالمواطنة، فقال لهم أحدهم: "عايزين إيه؟! ما إحنا مديينكم عشرييييين حق"...
"عشرين حق"!...
"هو إيه ده"...
"إداهم لنا"...
"علي الإنترنت"...
[دين السلطة]

الدستور أيضا موجه للرئيس...
المواد التي تتعلق بسلطات الرئيس محظور الاقتراب منها...
"أهو هو ده بأه الدين"!...
"بس" دين السلطة...
حينما يُخرج السلطان دينا معينا، ويجعله محرما علي أي إنسان أن يقترب منه، وتعد تلك خطوطا حمراً...
"هوا ده الدين"...
الدستور يصنع مستبدا ممن لا نية له في الاستبداد...
هذه نصوص الدستور الموجودة التي تتكلم عن أن رئيس الجمهورية "حاطط" أنفه في كل شيء...

[انتهى الدرس يا غبي!]
السلطة مسئولية، والمسئولية مساءلة...
هل "إحنا" عملنا آليات للتعديل؟...
هل "إحنا قلنا إن في هيئة هتتلقى" التعديلات؟...
"التعديلات يا ناس اتعملت"...
التعديلات اتعملت...
هذا هو الأصل في المسألة التي تتعلق بهزلية الإصلاحات...
كان
البشير الإبراهيمي يتكلم في باب اسمه "الكلمات المظلومة"...
وتحدث فيها عن أن الاستعمار كان يتحدث عن جملة من "الإصلاحات"... فقال لهم: "إن الذين يتحدثون عن الإصلاح وهم في السلطة، لهي الشهادة عليهم بأنهم قد أفسدوا".

هناك تعليقان (2):

على باب الله يقول...

يحميييييك نقول يا سيد الناس.... و الله تلميذ شاطر بس احنا خايبين , فيه قراءة عالمة و فيه فاعلة.. بس بصراحة مش عارفة أعملها , ما هو الظلم بيحسس الانسان بالعجز و ساعات يفتكر أيام الجهل و يقول هل كان أحس ما فهمتش؟؟؟...أكيد برضوا لا
من الاخر دي دردشة يا أخي على هامش الدرس
أحسنت بابن خلدووون

omar مشروع بطل يقول...

دستور يا سيادنا ..
الموضوع فشنك
الشعبلو ما اتحركش .. طول ما كل واحد قاعد مستنى يتفرج على اللى هيحصل ... ونظام امشى جنب الخيط وجوه الحيط وتحت الحيط ...

مفيش فايدة ولا حتى عايدة ولا سعاد حتى