[ إضاءات ]

"من علمني حرفا... صرت به حرا" أستاذي سيف الدين .....| | | | |..... "هناك فرق بين أن تكون عالما، وأن تكون إنسانا" كولن .....| | | | |..... "إن الدعاة اليوم لا يفتقرون إلي الإخلاص... وإنما في كثير من الأحيان إلي الحكمة" أستاذتي هبة .....| | | | |..... "الاجتهاد مبدأ الحركة في الإسلام" محمد إقبال .....| | | | |..... "الطاقة الإبداعية بحد ذاتها مطلب شرعي ومقصد إيماني‏" فالإبداع "صنو الاجتهاد، ورديف له، من الصعب أن ينفك أي منهما عن الآخر" طه جابر العلواني .....| | | | |..... "ولا تزال الدنيا عامرة وديار المسلمين في سلام ما أخبتت النفوس وهبطت ساجدة تردد: "رب زدني علما" محمد أحمد الراشد .....| | | | |..... السياسة ما كان من الأفعال بحيث يكون الناس به أقرب إلى الصلاح وأبعد عن الفساد، وإن لم يشرعه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا نزل به وحي، فإن أردت بقولك: لا سياسة إلا ما وافق الشرع: أي لم يخالف ما نطق به الشرع فصحيح، وإن أردت ما نطق به الشرع فغلط وتغليط للصحابة" الإمام ابن عقيل الحنبلي .....| | | | |..... "طلب الحرية مقدم علي تطبيق الشريعة... تقديم ترتيب، لا تقديم تفضيل" فهمي هويدي .....| | | | |..... "الإنسان المعاصر إنسان ذو بعد واحد، فاقد الهوية، وصاحب نزعة استهلاكية، وقليل الحساسية تجاه الغير، ويعاني عزلة وضياعا، وهو أسير المرحلة الراهنة، والسرعة الفائقة، والوقائع السريعة الكفيلة بأن تُنسيه ما قبلها، وتتركه يتحفّز لما بعدها" مدرسة فرانكفورت .....| | | | |.....

السبت، ربيع الآخر 06، 1429

يا ليل!




Get this widget Track details eSnips Social DNA



يا ليل يا بحر السكون
ماذا طويت من القرون

كم أمة ودعتها
صارت حكايا أو ظنون

لم يبق منها شاهد
وبقيت آلاف السنين

تتلو كتاب وجودنا
في طيه سر دفين

في طيه عبر وآيات
تُرَدد كل حين

طورا تلاقي معرضا
أو يهتدي فيها الفطين

أبقاك ربك شاهدا للناظرين المهتدين
يا ليل من يَـثني عِنانك كيف ما يبغي تكون

يا ليل من يوليك بالإصباح في حق مبين
أنشاك ربك راحة يا مسكنا كل العيون

يا مؤنس العباد في سَحَر وقد رفعوا الأنين
كم رتل الآيات عبد حائر ريب المنون

جاءوا إلى رب الورى باري الخلائق أجمعين
سالت دموعهمو علي الخدين من خوف مكين

ما أعجب الليل الذي خضعت لسطوته الجفون
ما زال يؤنسني فما يهتز من حسٍ قمين

أوحى إلي بألف معنى لم أكن فيها ضنين
فحديثه الصمت العميق وصخبه هذا السكون

كم فتَّق الأفكار صمت موغل عبر السنين
كم فجر الإبداع في قلب ثوى فيه حزين

يا ليل يا مستودع الأسرار يا موج الظنون
كم مقلة خافت دياجير الظلام المستكين

حسبته أشباحا وراحت ترتجي فيه المعين
لم تدري أن الفجر يطرده أمام الناظرين

يا ليل يا بحر السكون
ماذا طويت من القرون

كم أمة ودعتها
صارت حكايا أو ظنون

لم يبق منها شاهد
وبقيت آلاف السنين

تتلو كتاب وجودنا
في طيه سر دفين

في طيه عبر وآيات
تُردَد كل حين

طورا تلاقي معرضا
أو يهتدي فيها الفطين

يا ليل!

هناك تعليق واحد:

رؤية يقول...

وصلني هذا النشيد الرائع منكم على اميلي في وقت كنت بحاجة إلى سماع مثل تلك الكلمات الجميلة .

شكرا جزيلا ...
وأنا معكم يانجوم الحيرة
ففعلا لأننا نتقن الصمت ..فقد حملونا وزر النوايا