[ إضاءات ]

"من علمني حرفا... صرت به حرا" أستاذي سيف الدين .....| | | | |..... "هناك فرق بين أن تكون عالما، وأن تكون إنسانا" كولن .....| | | | |..... "إن الدعاة اليوم لا يفتقرون إلي الإخلاص... وإنما في كثير من الأحيان إلي الحكمة" أستاذتي هبة .....| | | | |..... "الاجتهاد مبدأ الحركة في الإسلام" محمد إقبال .....| | | | |..... "الطاقة الإبداعية بحد ذاتها مطلب شرعي ومقصد إيماني‏" فالإبداع "صنو الاجتهاد، ورديف له، من الصعب أن ينفك أي منهما عن الآخر" طه جابر العلواني .....| | | | |..... "ولا تزال الدنيا عامرة وديار المسلمين في سلام ما أخبتت النفوس وهبطت ساجدة تردد: "رب زدني علما" محمد أحمد الراشد .....| | | | |..... السياسة ما كان من الأفعال بحيث يكون الناس به أقرب إلى الصلاح وأبعد عن الفساد، وإن لم يشرعه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا نزل به وحي، فإن أردت بقولك: لا سياسة إلا ما وافق الشرع: أي لم يخالف ما نطق به الشرع فصحيح، وإن أردت ما نطق به الشرع فغلط وتغليط للصحابة" الإمام ابن عقيل الحنبلي .....| | | | |..... "طلب الحرية مقدم علي تطبيق الشريعة... تقديم ترتيب، لا تقديم تفضيل" فهمي هويدي .....| | | | |..... "الإنسان المعاصر إنسان ذو بعد واحد، فاقد الهوية، وصاحب نزعة استهلاكية، وقليل الحساسية تجاه الغير، ويعاني عزلة وضياعا، وهو أسير المرحلة الراهنة، والسرعة الفائقة، والوقائع السريعة الكفيلة بأن تُنسيه ما قبلها، وتتركه يتحفّز لما بعدها" مدرسة فرانكفورت .....| | | | |.....

الثلاثاء، رجب 24، 1428

حلم كسيح منتهي.. برغم كونه ما ابتدا



(1)

قبل البدء.. كلمات.. لم أكتبها أنا.. كتبتها ابنة عمتي.. و لكني أجدها الآن تعبر عما بي كثيرا...
---
كل الأراضي أزهرت.....
إلا أنــــــــــا..
فلقد غرقت ببحر شوق وضنا...
أفنيت صبري في إنتظار وريدةٌ....
تنمو....فأشتم الشذي....
جنَّ الظلام.....
ورأيت برعمها الصغير....
يمد نفسه للمدي....
أدنيت شعلتي كي أراه ميمما....
فاشتبت النيران....بل صارت لظي
ورأيت شيئا من رماد....
شويــــكة....
حلم كسيــــح منتهي....
برغم كونه ما ابتدا.....

-------------------------------
(2)

هو أنا ليه بعاملني كده؟؟


مش عارف فعلا... أنا بعاملني بمنتهي القسوة اللي في الدنيا..

حاسس إني أذيتني جامد... و عاوز أعاقبني...

شايفني بنضارة سودة و زي الزفت... من منظور زي الهباب..

شايف كل حاجة فيا وحشة..

كل الذكريات اللي عندي عن أي حاجة.. هي أسوأ مواقف مرت بي في حياتي..

أسوأ مشاعر.. أسوأ مشاهد...

كل شيء عني.. هو شيء سيء..

يعني.. من الآخر.. في تصوري الحالي لنفسي... أنا شيء يستحق النسف..

و بعدين؟؟؟

مش عارف و الله...

لما بكلم أي حد عني.. بفتكر كل حاجة سلبية..

و لو حد قاللي حاجة واحدة بس كويسة.. و لو بهزار عني ..

بحس بمشاعر كلها غضب و خنقة و ضيق.. مني..

أعمل ايه؟؟

حد يقوللي أعمل ايه بجد في الموضوع ده؟؟؟
---

(3)
كنت مع مجدي من أسبوع.. و الكلمة اللي قعد يكررها خمسميت مرة.. "محدش هيمسح دمعتك إلا انت يا عمرو"... و من وحيها كتبت:

حادث علي طريق الحياة


شيء ممدد فوق هاتيك الطريق..
لوح خشب؟
فليزاح قبل أن يؤذي أحد
اقتربت
ألقيت نظرة
و فجأة..
احتبس النفس
بركة دماء
في وسطها
جسم بشر
ملقي
و لا أحد يبالي ما به
و الكل مر
لم يلتفت
لم ينتظر
بل سار من فوق الكليم المحتضر
أنخت رحلي كي اراه
أتفقد الأحوال، أعرف ما المصير
صاحوا بي
لا تلتفت
هذا طريق حياتنا
من سار فيه فقد نجا
ساءلتهم.. و من سقط؟؟
قالوا : يقوم و ينطلق..
قلت اسمعوا.. صوت الأنين المستعر
قالوا خداع مفتعل..
يرجو به تعطيل من سبق
قم و انطلق
فليس لمثله يمد المدد
ثم ساروا
فتركتهم
و دنوت من ذاك الرجل
الجسم في ألم
و الصوت..
في أنين خافت ..
يصارع الجراح
يحاول النهوض
و لكنه يقع
يعيدها مرة
و لكنه في كل مرة
يقع
"خذ بيدي"
تردد يجتاحني.. لا أدري لمَ
هاك كفي يا أخي..
و تلاقت الكفان
و ارتجف الجسد
ساندته.. لا تأبه لهم
ستعود تسبقهم
ما هكذا يكون الجلد
و حينها... بكي
مازلت أمسك كفه
علا النحيب
قلبي انفطر
حاولت مسح دموعه
لكنه كان مطئطئاً رأسه
فرفعتها
و حينها
أبصرت وجها
لست أخطئ مثله
هذا "أنا"
أنا الكليم المحتضر
و أنا الأنين المستعر
و أنا الفؤاد المنفطر
نفس الملامح
و القواسم
و المعالم
تماسكت للحظة
و مسحت دمعته
فأمسك كفي
و قال
شكرا يا "أنا".
---

هناك 7 تعليقات:

محمود عاطف يقول...

مش عارف ليه يا عمرو ... حسيت كإنك بتتكلم عني
يبدو ان أنا اتعديت من كابتك
حلو الموقف التجميعي ده ، ربنا يعلم أنا حالتي النفسية عاملة ازاي
هباب وقطران وجاز وزفت
مش هينفع أواسيك لأني عاوز اللي يواسيني

ربك يستر

omar مشروع بطل يقول...

-طالما حلم كسيح / يبقى كويس انه ينتهى بدرى بدرى ..

- كويس انك تعامل نفسك وحش .. صدقنى

- فعلا "محدش هيمسح دمعتك غيرك"

عبدو بن خلدون يقول...



طيب يا عم محمود

إسمح لحضرتي أتبرع وأقدم خدمة جليلة للإنسانية المعذبة في كل أنحاء الأرض

إرميلي عود كبريت علي اللي إنت قلته ده

عبدو بن خلدون يقول...



عمر

بيتهيألي

"
مشروع جنازة
"

أنسب لهذا التعليق القلة

ياقلة

Sanaa يقول...

هو الكلينيكس فين ؟
***
افتكرت حاجة كده زمان خدناها فى الفلفسة :النفس العلوية والنفس السفلية
الأخيرة كان لازم تحتضر ،ده لو فرضنا ان هيا دى اللى كانت طريحة على الطريق.ن والأولى فيها الأمل .إبدأ منها لقيادةالنفس السفلية "المحتضرة " وأحييها تانى .
***
ازاى وصلت للحالة دى بنفسك؟ مش عارفة.بس لو كان الموت بيد الله ، وإذا كنت سيادتك لسه مش ميت ، ببقى فيه حاجة سعادتك موجود عشان تعملها.ماتضيعش وقت بقى .خد نفسك على الرحل وامشى فى طريقك تانى ،وسجل لنفسك كل خطوة بتعملها.فى طريقك.مش عشان حاجة غير انك لما تحاول تلاقى انجاز يقويك ، تعرف تفتكره بسهولة.عشان تقدير ذاتك .لازم تقدرها ايًاكان انجازها ده صغير ولا كبير.بس لازم تعترف انك انجزت وتقدر تنجز تانىنوتقدر تحول تجاربك المهببة لتجارب ايجابية نوتستدعيها بشكل ايجابى وفعال مش فى سياق اهانة الذات وسحقها .

همسة قلم يقول...

وكأنك تتحدث عني

:(

حلم الحرية يقول...

ان تتكلم بلساننا وتكتب ما عجزت اقلامنا ان تكتبه


استوقفتني اوي الكلمة دي
محدش هيمسح دمعتك غيرك

يا تري بنعرف نمسح دموع نفسنا؟؟
وماذا لو لم اجدني لامسح دموعي؟؟

يظل السؤال بلا اجابة