[ إضاءات ]

"من علمني حرفا... صرت به حرا" أستاذي سيف الدين .....| | | | |..... "هناك فرق بين أن تكون عالما، وأن تكون إنسانا" كولن .....| | | | |..... "إن الدعاة اليوم لا يفتقرون إلي الإخلاص... وإنما في كثير من الأحيان إلي الحكمة" أستاذتي هبة .....| | | | |..... "الاجتهاد مبدأ الحركة في الإسلام" محمد إقبال .....| | | | |..... "الطاقة الإبداعية بحد ذاتها مطلب شرعي ومقصد إيماني‏" فالإبداع "صنو الاجتهاد، ورديف له، من الصعب أن ينفك أي منهما عن الآخر" طه جابر العلواني .....| | | | |..... "ولا تزال الدنيا عامرة وديار المسلمين في سلام ما أخبتت النفوس وهبطت ساجدة تردد: "رب زدني علما" محمد أحمد الراشد .....| | | | |..... السياسة ما كان من الأفعال بحيث يكون الناس به أقرب إلى الصلاح وأبعد عن الفساد، وإن لم يشرعه الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا نزل به وحي، فإن أردت بقولك: لا سياسة إلا ما وافق الشرع: أي لم يخالف ما نطق به الشرع فصحيح، وإن أردت ما نطق به الشرع فغلط وتغليط للصحابة" الإمام ابن عقيل الحنبلي .....| | | | |..... "طلب الحرية مقدم علي تطبيق الشريعة... تقديم ترتيب، لا تقديم تفضيل" فهمي هويدي .....| | | | |..... "الإنسان المعاصر إنسان ذو بعد واحد، فاقد الهوية، وصاحب نزعة استهلاكية، وقليل الحساسية تجاه الغير، ويعاني عزلة وضياعا، وهو أسير المرحلة الراهنة، والسرعة الفائقة، والوقائع السريعة الكفيلة بأن تُنسيه ما قبلها، وتتركه يتحفّز لما بعدها" مدرسة فرانكفورت .....| | | | |.....

السبت، شوال 01، 1428

عيد مبارك... عيدٌ بأي حال عدت يا عيد؟!






وجاء العيد...
















حين جاء العيد
حين جاء العيد

...

حين جاء العيد والبيت يسائله حنين
عن لقاء كان يوما فيه جمع الطيبين

...

عن وجوه باسمات طالها حزن دفين
عن مرايا تشتكي من طول بعد الغائبين

...

يا سنين العمر يكفي ما شهدنا من عذاب
أو ما يكفي اغتراب منه يشكو الاغتراب
والأناشيد تباكت حين دقت كل باب
لم تجد منا كلاما أو جواب

...

هكذا يا عيد تأتي في أنين والتياع
أين طير السعد أمسى ما لشدو من سماع؟
هل علي الدنيا السلام؟
هل علي اللقيا الوداع؟!
إننا مثل السفينة أبحرت تبكي الشراع!

...

ومضى العيد حزينا ساحبا أذياله
صامتا يبحث عمن يحسن استقباله
في أمان الله عذرا كلنا قلنا له
كيف يحيى العيد؟!
كيف يحيى العيد؟!
كيف يحيى العيد من قد صادروا آماله؟!

- - -

ليس يحيى العيد من قد صادروا آماله...
ليس يحيى العيد من قد صادروا آماله...
ليس يحيى العيد من قد صادروا آماله...







ولكنهم لن يسرقوا الفرحة من أعماقنا...
لن يستطيعوا اختطاف البسمة من فوق شفاهنا...
لن يغتصبوا آمالنا...
لن يعبثوا بأحلامنا...
ستبقي أرواحنا الأبية لتبدد بنورها ظلمة الظلام...

ستحتفظ الورود بألوانها رغم عنف العاصفة
سيورق الشجر
سيزهر الثمر
ستبقى ضحكتنا
ستبقى بسمتنا
رغم الألم
رغم الأنين
رغم الظلم
رغم الظلام
رغم أنف الظالمين

الله
ما تروق يا محترم
سيبك من ده كله!
سمعتش إنت آخر نكتة؟

إمبارح علي الفطار
عمو طارق قالها

مفيش؟
طيب خد عندك...




بيقوللك هو ليه شيخ الأزهر الأزعر فتّي -من غير ألف خالص- وقال إن الحكومة حقها تجلد الصحفين إياهم تمانين جلدة في ميدان عام؟
- أصله افتكر إن الريس -لا مؤاخذة- من المحصنات الغافلات.
والحدق يفهم!





هناك 3 تعليقات:

علاء الحسيني-مصر-بلاد الله العريضة يقول...

كل عام وأنت حر!
كل عام وبلادنا أكثر حرية وأقل فساداً،وأعداد المصلحين في تزايد وأعداد المفسدين في تناقص،والخارجين من المعتقلات في تزايد والداخلين إليها في تناقص،والجامعات أكثر حرية وأقل تضيقاً , كل عام وأنتم جميعاً أحرار.

الـفجـريـــة يقول...

ليس يحيى العيد من قد صادروا آماله...

طيب كان فى نية عندى احط النشيد ده على المدونة فى العيد

وبعدين قلت بلاش ..ربما يحزن حد يسمعه
ومحطيتوش فعلا

وجيت دلوقتى وجدته هنا
بس
لم احزن اطلاقا
مع ان الحزن مش غلط يعنى
لكنى لم احزن
بالعكس
كان لها وقع جميل

جزاكم الله خيرا


بس هما مصادروش أمالنا
دى ميقدروش عليها

دهاء سياسي يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كل عام و انتم جميعا بخير .. ولو انها جايه فى اخر العيد .. وعلى بداية الدراسه تانى :( .. و بدايه اسيمنتس و ميدتيرمات و كعابيل كتيرة ربنا وحده الى يعلم حنخرج منها ازاى ..

هوه فى ملحوظة صغيرة اوى على التدوينه دى .. ربنا يكرمك يا رب بلاش اكتئاب .. العملية مش ناقصه .. احنا فى عيد ..

فى ملحوظة تانيه بقى ملهاش علاقه بالتدوينة اصلا ... و هى انى داخله ادحرج عندكم الخبر الى فى اللينك بتاع الاسم ده .. و بس خلاص :)